42° C سماء صافية
42° C سماء صافية

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 163,651,670 حالة          عدد حالات الوفاه: 3,390,491 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 163,651,670 حالة حالات الوفاه: 3,390,491 حالة
تعرف علي المزيد

واشنطن تخطط لتنشيط الجهود الدبلوماسية لإنهاء حرب اليمن رغم تعنت الحوثيين

0 3

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

واشنطن تخطط لتنشيط الجهود الدبلوماسية لإنهاء حرب اليمن رغم تعنت الحوثيين

واشنطن – تخطط واشنطن لتنشيط الجهود الدبلوماسية بالتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها لإنهاء الحرب في اليمن، فيما يصعّد الحوثيون هجماتهم داخل اليمن وعلى السعودية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس الأحد إن الوزير أنتوني بلينكن أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث بأن واشنطن تخطط لتنشيط الجهود الدبلوماسية، مؤكدا أن “الولايات المتحدة تدعم يمنا موحدا ومستقرا وخاليا من النفوذ الأجنبي، وأنه لا يوجد حل عسكري للصراع”.
وتأتي دعوة واشنطن إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية بعد أن رفض الحوثيون مقترحا قدمه المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ لحلّ الأزمة سياسيا، متمسكين بالهجوم العسكري حيث واصلوا هجماتهم داخل اليمن وخارجه.
والاثنين وصف محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى للحركة، تصريحات وزير الخارجية الأميركي بأنها إيجابة، لكنه قال إنها بحاجة إلى أفعال تثبت مصداقيتها.
وكتب الحوثي على تويتر “ننتظر الأفعال بسحب العناصر الأميركية والخبراء من المعركة وتحييد السلاح الأميركي وسحبه من المواجهة الحالية مع دول العدوان ضد الجمهورية اليمنية، وأيضا إبلاغ البحرية الأميركية بفك الحصار، هذا ما ننتظره ما ينسجم مع التصريح الآن”.
لكنّ الحركة التي تطالب بسحب السلاح والعناصر الأميركية لا تكفّ عن هجمات على المحافظات اليمنية وعلى السعودية، تتسبب في مجملها في خسائر مادية وبشرية.
والاثنين شنّ الحوثيون عملية هجومية على أهداف عسكرية سعودية في مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بثلاث طائرات مسيّرة.
وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده السعودية، أعلن في وقت سابق الاثنين تدمير طائرة حوثية مفخخة أطلقت تجاه مدينة خميس مشيط جنوب غرب المملكة.
وهاجم المتحدث الرسمي للحوثيين محمد عبدالسلام الجمعة المقترح الأميركي، معتبرا أنه “مؤامرة لوضع البلد في مرحلة أخطر”.
وتتضمن خطة المبعوث الأميركي ليندركينغ لوقف إطلاق النار في أنحاء اليمن، بنودا من شأنها أن تعالج الوضع الإنساني المتردي.
وهي معروضة على قيادة الحوثيين منذ عدة أيام، لكن الجماعة تعطي الأولوية للهجوم العسكري لانتزاع السيطرة على مأرب.
ويتمسك الحوثيون المدعومون من إيران بالتصعيد ضدّ السعودية وضدّ الحكومة اليمنية في الداخل، في محاولة للسيطرة على مأرب وبالتالي بسط نفوذهم على الشمال اليمني بأكمله استباقا لأي مفاوضات محتملة.
ومن شأن تصعيد الحوثيين رغم كل جهود حلّ الأزمة أن يحرج إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، التي اختارت الدبلوماسية في التعامل مع المتمردين المدعومين من طهران.
وكانت الإدارة الأميركية اتخذت حزمة من القرارات، من بينها التراجع عن تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية ووقف الدعم للتحالف العربي بقيادة السعودية، على أمل التمهيد لعملية سياسية جدية، في المقابل يواصل الحوثيون تعنتهم وشنّ هجمات مكثفة.
وعقد المبعوث الأميركي الذي تم تعيينه مطلع فبراير الماضي، مؤخرا سلسلة لقاءات بهدف حل أزمة اليمن، شملت دول الخليج والأردن.
وقال إن “بلاده إلى جانب الأمم المتحدة تحثان الحوثيين على الرد”  على الخطة المطروحة، محذرا من أنه إذا لم يتم إحراز تقدم الآن فسوف تنجرف البلاد إلى المزيد من الصراع وعدم الاستقرار.
ويزيد تعنّت الحوثيين من مأساة اليمن الذي تحذّر منظمة الأمم المتحدة من أنه يمرّ بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث أودت الحرب بحياة 233 ألفا، وبات 80 في المئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء.
ومنذ عام 2015 يعاني اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة اليمنية المسنودة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى.

واشنطن تخطط لتنشيط الجهود الدبلوماسية لإنهاء حرب اليمن رغم تعنت الحوثيين

المصدر جريدة العرب اللندنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان