30° C سحب متفرقة
30° C سحب متفرقة

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 156,327,930 حالة          عدد حالات الوفاه: 3,260,995 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 156,327,930 حالة حالات الوفاه: 3,260,995 حالة
تعرف علي المزيد

الجيش الليبي يؤكد حضوره بضربة قوية لداعش في أوباري

0 3

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الجيش الليبي يؤكد حضوره بضربة قوية لداعش في أوباري

نفذ الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر فجر الأحد ضربة في مدينة أوباري جنوب البلاد في خطوة رأى مراقبون أنها تأتي لتأكيد دور الجيش خلال المرحلة الانتقالية، حيث استبقت أداء الفريق الحكومي لرئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة اليمين الدستورية.

تونس – اختار الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر التأكيد على دوره خلال المرحلة الانتقالية الجديدة التي ستقودها السلطة التنفيذية الجديدة برئاسة محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي، وعبدالحميد الدبيبة رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية، بمهاجمة أوكار تنظيم داعش في جنوب البلاد، في أعقاب سلسلة من الغارات الجوية استهدفت مدينة أوباري بإقليم فزان بجنوب غرب ليبيا.
وحمل هذا التحرك العسكري الأول من نوعه منذ وقف إطلاق النار في ليبيا، المُعلن عنه في 23 أكتوبر الماضي، رسائل متعددة في اتجاه السلطات الليبية الجديدة، والمجموعة الدولية أيضا، مفادها أن الجيش الليبي قائم ولن يتخلى عن مهامه في محاربة الإرهاب والمرتزقة والقوات الأجنبية.
وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي، اللواء خالد محجوب في اتصال هاتفي مع “العرب” من شرق ليبيا، إن الجيش الليبي “سيواصل ضرب أوكار الإرهاب ومكافحة المرتزقة، والقيام بمهامه في الدفاع عن ليبيا، طالما تواصل تواجد قوات أجنبية على أراضينا”.
خالد محجوب: الجيش سيواصل ضرب أوكار الإرهاب ومكافحة المرتزقة
وأضاف أن مداهمة أوكار الإرهابيين في أوباري التي تمت الأحد تندرج ضمن المهام المذكورة التي ينفذها الجيش الوطني، لافتا إلى أن قوة العمليات الخاصة بالقوات المسلحة الليبية هي التي نفذت هذه العملية النوعية.
وأوضح أنه “تم خلالها تفجير مخزن كان معدا لإمداد العناصر الإرهابية بالذخيرة ضمن برنامج لتنظيم داعش والقاعدة لإعداد منطقة دعم لوجستي في محاولة إعادة التمركز بجنوب البلاد”، مؤكدا في هذا السياق “تتالي الضربات الموجعة للمجموعات الإرهابية، وعلى استمرار النضال ضد الإرهاب حتى يتم القضاء عليه”.
وبينما أشار اللواء خالد محجوب، إلى أن هذه العملية تأتي بعد عملية مُماثلة نفذها الجيش الليبي منذ ثلاثة أشهر، استهدفت وكرا بجنوب البلاد تم خلالها اعتقال 7 عناصر إرهابية، إلى جانب تدمير موقع للدعم اللوجستي، ترددت أنباء عن تعرض أحد معاقل الإرهابيين في أوباري إلى قصف جوي عنيف قبل أن يؤكد الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء أحمد المسماري ذلك.
وذكر المسماري في بيان للجيش أنه “في إطار تنفيذ المهام والواجبات العسكرية والأمنية قامت الأحد على تمام الساعة الخامسة صباحا مجموعة عمليات المهام الخاصة التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بعملية نوعية في أوباري حي الشارب، حيث استهدفت القيادي بتنظيم داعش الإرهابي المدعو محمد ميلود محمد (المكنى أبوعمر) أحد أبرز قيادات داعش في سرت إبان سيطرة التنظيم على المدينة في سنة 2015 حيث قاد عمليات إرهابية وأبرزها مشاركته في الهجوم على الهلال النفطي”، مضيفا أن “هذا الإرهابي الخطير في قبضة القوات المسلحة”.
وجاء ذلك بعد أن ترددت أنباء مفادها أن “الأفريكوم”، قيادة القوات الأميركية في أفريقيا، هي التي شنت سلسلة ضربات عسكرية في أوباري.
وسبق لـ”أفريكوم” تنفيذ غارات جوية شبيهة في مدينة أوباري، خلال السنوات الماضية، منها واحدة في 24 مارس 2018، أعلنت في أعقابها وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” عن مقتل إرهابيين اثنين، ثم تلتها غارات أخرى في 25 يوليو من نفس العام قُتل خلالها 11 عنصرا في بلدة “العوينات” القريبة من أوباري.
وفي المقابل، نفى مصدر أمني ليبي، في تصريحات نقلتها صحيفة “الساعة 24” الإلكترونية الليبية، صحة الأنباء التي ترددت حول تسجيل قصف جوي في منطقة أوباري، قامت به “أفريكوم”، موضحا أن ما حصل هو قيام كتيبة العاصفة، التابعة للواء 106 مجحفل والكتيبة 116 التابعتين للجيش الليبي باقتحام وكر لتنظيم داعش في أوباري.

الجيش الليبي يؤكد حضوره بضربة قوية لداعش في أوباري

المصدر جريدة العرب اللندنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان