29° C سحب متفرقة
29° C سحب متفرقة

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 177,368,659 حالة          عدد حالات الوفاه: 3,840,634 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 177,368,659 حالة حالات الوفاه: 3,840,634 حالة
تعرف علي المزيد

لندن تفتح تحقيقا يمهد لمحاكمة زوجة بشار الأسد بتهمة الإرهاب

0 2

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لندن تفتح تحقيقا يمهد لمحاكمة زوجة بشار الأسد بتهمة الإرهاب

لندن – فتحت الشرطة البريطانية تحقيقا أوليا في اتهامات بالتحريض على أعمال إرهابية لزوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد.
وستحاكم أسماء الأسد غيابيا، في محاكمة قد تجردها من جنسيتها البريطانية.
ودرست أسماء (45 عاما) في كلية “كينجز” البريطانية، وانتقلت إلى سوريا بعد زواجها من بشار الأسد عام 2000.
وتتعلق الدعوى بالمهام الموكولة لزوجة الأسد، ومنها تسلم ملف جرحى جيش النظام، إضافة إلى إلقاء خطب داعمة لعمليات القوات الحكومية التي استهدفت المدنيين، بحسب صحيفة “التايمز” البريطانية.
ومن المتوقع إصدار نشرة حمراء من الإنتربول، مما يجعل زوجة الأسد غير قادرة على السفر إلى الخارج، خشية الاعتقال.
وكانت “وحدة جرائم الحرب” التابعة لشرطة لندن، تلقت إحاطة في 31 يوليو الماضي، تتعلق بالصراع السوري المستمر، وبدأ ضباط فيها بتقييمها، ووجدوا حجة قوية لمحاكمة أسماء الأسد، الخاضعة منذ 2012 لعقوبات من بريطانيا والاتحاد الأوروبي.
وقالت مجموعة غرنيكا 37، وهي مجموعة معروفة قضائيا وأمنيا كدائرة قانون دولي وحقوق الإنسان، في بيان إنها قدمت “ملفين سريين وأدلة” إلى وحدة جرائم الحرب في شرطة العاصمة لندن لمقاضاة أسماء الأسد.
وأضافت المجموعة أن زوجة الأسد من بين “الفاعلين المؤثرين” الذين استخدموا حملة دعائية وتضليل متطورة للنظام السوري، “شبيهة بحملة إنكار الإبادة الجماعية”.
وأشارت إلى أن أسماء الأسد وباعتبارها مواطنة بريطانية “من المهم أن تواجه المحاكمة إذا كان الدليل يدعم الادعاء وليس مجرد تجريدها من جنسيتها”.
ولئن لم يتم تحديد عدد السوريين الذين لقوا حتفهم في الصراع، الذي بدأ في 15 مارس 2011، في أعقاب الاحتجاجات التي كانت جزءا من انتفاضة الربيع العربي ضد الأنظمة القمعية وتدني مستويات المعيشة، فإن تقريرا للمرصد السوري لحقوق الإنسان صدر ديسمبر الماضي قدر مقتل قرابة 600 ألف شخص خلال الحرب.
وكانت واشنطن قد فرضت في ديسمبر الماضي عقوبات جديدة على سوريا، استهدفت فيها مصرفها المركزي، وأدرجت عددا من الأفراد والكيانات على القائمة السوداء، بينها أسماء الأسد، لدورها في عرقلة الجهود الرامية إلى حل سياسي للحرب، إلى جانب عدد من أفراد أسرتها.
وكانت الرئاسة السورية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن إصابة بشار الأسد وزوجته أسماء بعدوى فايروس كورونا المستجد.
وجاء في بيان نشرته صفحة الرئاسة “بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بكورونا”، أجرى رئيس النظام وزوجته فحص الـ PCR وكانت النتيجة إيجابية.
وقال البيان إن الأسد وزوجته “بصحة جيدة وحالتهما مستقرة وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

لندن تفتح تحقيقا يمهد لمحاكمة زوجة بشار الأسد بتهمة الإرهاب

المصدر جريدة العرب اللندنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان