30° C بعض السحب
30° C بعض السحب

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 349,134,552 حالة          عدد حالات الوفاه: 5,591,704 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 349,134,552 حالة حالات الوفاه: 5,591,704 حالة
تعرف علي المزيد

المياه ..العطش يحاصر مُلتقى النيلين

0 63

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

المياه ..العطش يحاصر مُلتقى النيلين

 

تقرير: رجاء نمر

أزمة المياه البٌعبع القادم الذي يهدد الإمداد
المائي في مناطق واسعة من ولاية
الخرطوم، حيث يعاني مئات من عملية
شراء المياه في عاصمة يلتقي بها نيلان
الأمر الذي ترك عدداً من علامات
الاستفهام؟.
ومؤخراً تفاجأ المواطنون بزيادات في
تعرفة المياه والكهرباء معاً الأمر الذي
أدى إلى سخط الكثيرين رافضين هذه
الزيادة بينما يرى مراقبون أن الزيادة
طبيعية في ظل الأوضاع الاقتصادية
المتدهورة التي تعيشها البلاد وعدم
استقرار الدولار وتعتمد عدد من

المحليات على مياه الآبار الجوفية في ظل
عدم تطور هيئة المياه التي تعاني نفسها
من مشكلات تتطلب تدخل الدولة وقال
مواطنون لـ(التيار) إنهم أحياناً لا يجدون
ماء للوضوء من ما يضطرهم إلى شراء
مياه معدنية وهذه تعتبر عبئاً آخر ولوحت
هيئة مياه الخرطوم بعدد من الحلول التي
ستسهم في حل الأزمة واستقرار الإمداد
المائي
تفعيل القانون
وكشفت الهيئة العامة لمياه ولاية
الخرطوم عن أجراءات تتخذها ضد من
أسمتهم مُهدري المياه ولوحت بتفعيل
قانونها الذي يوقع عقوبة الغرامة (20)
ألف جنيه للمخالفين وأشارت إلى أتيام

تفتيش تجوب كل العاصمة للكشف عن
أية عمليات توصيل غير قانونية وقالت
إن لجوءها للأتيام لتحقيق العدالة لافتة إن
عدد مشتركيها (975) ألف مشترك
وأوضح مدير عام هيئة مياه ولاية
الخرطوم الأستاذ مامون عوض لـ(التيار)
أن أسباباً جوهرية قادت الهيئة إلى زيادة
تعرفة المياه وحصر الأسباب في أربعة
محاور بينها فاتورة الكهرباء التي تدفعها
الهيئة مثلها والقطاع الزراعي والصناعي
لا تتماشى مع كونها قطاعاً خدمياً وقال
الوقود أيضاً يشكل هاجساً ومواد التنقية
التي ترتبط بارتفاع الدولار وأضاف
السبب الرابع زيادة المرتبات أدخلت
الهيئة في ديون عجزت عن تسديدها

إنخفاض الإنتاجية
وكشف عوض عن انخفاض في إنتاجية
محطات المياه بالعاصمة إلى نسبة
(50%) مشيراً إلى دعم حكومة الخرطوم
للهيئة والتزامها بمساندتها للخروج من
محنتها وتقديم الخدمات المياه للمواطن
مبيناً أن إدارته ستستعين بمستشارين
لتحديد تكلفة صيانة المحطات والمدة
الزمنية التي ستتجاوز فيها العاصمة
مشكلة القطوعات مبيناً أن إدارته تدفع
فاتورة شهرية (21) مليون لمحطة مياه
المنارة مشيراً إن كل المديونيات الخاصة
بأدارته المتعلقة بالكهرباء تم تسديدها
وقال أن الدولة إذا وفرت التزامات الهيئة
سنقدم خدمة مجانية للمواطن لافتاً أن

الأوضاع الاقتصادية سبب رئيسي في
أرتفاع الفاتورة مبيناً مراعاة الهيئة للأسر
الفقيرة
عدادات الدفع
وأبان عوض أن إدارته دفعت بمقترح
إنشاء محطات كبيرة لافتاً إن نسبة كبيرة
من مصادر المياه جوفية خاصة جنوب
الخرطوم وأم درمان وشرق النيل
وأضاف أن مقترحاً آخر بتركيب عدادات
دفع مقدم لتحقيق العدالة وطالب الدولة
بمراعاة فاتورة المياه الخاصة بالهيئة
على أن تكون المحاسبة بتعرفة خدمية
وشكا مدير المبيعات بهيئة مياه ولاية
الخرطوم الأستاذ أحمد المنتصر من
القطاع الحكومى في التلكؤ في سداد

الفواتير لافتاً أن تعرفة متر المياه مائة
جنيه وقال نجد تعنتاً من المؤسسات
الحكومية في سداد فاتورة المياه وناشدهم
بالسداد
فرق مراقبة
وأبان المنتصر أن إدارته كونت فرقاً
لمراقبة عدد المشتركين بولاية الخرطوم
لتحقيق العدالة في التعرفة لافتاً إلى تفعيل
قانون الهيئة الذي يقضي بالغرامة (20)
ألف جنيه لكل من يهدر المياه أو يخالف
قانون الهيئة وأضاف سنطالب السفارات
والقنصليات والمنظمات والمدارس
الخاصة تحديداً الأجنبية بسداد فاتورة
المياه
تفعيل القانون

ويرى مراقبون أن الأزمة الأخيرة التي
تعرضت لها الهيئة بعد الثورة من تخريب
طال عدداً من المرافق والمحطات أثرت
على أكثر من (90%) لأن المحطات
توقفت بالكامل وحتى العاملين لم
يستطيعوا الوصول إلى مكاتبهم لأداء
عملهم وطالبوا بقانون شامل للهيئة ينص
على محاسبة أي شخص يتعدي على الموارد المائية .

المياه ..العطش يحاصر مُلتقى النيلين

المصدر التيار نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان