30° C بعض السحب
30° C بعض السحب

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 349,134,552 حالة          عدد حالات الوفاه: 5,591,704 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 349,134,552 حالة حالات الوفاه: 5,591,704 حالة
تعرف علي المزيد

القضـــــــــــارف .. حراك ثوري ساخن مستمر

0 26

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

القضـــــــــــارف .. حراك ثوري ساخن مستمر

في عهد الإنقاذ البائد، تحولت الجامعات الحكومية إلى شبه إمبراطوريات خاصة، يسيطر عليها حزب الرئيس المخلوع، وحولها إلى إدارات يتحكم فيها حزب المؤتمر الوطني البائد، وينشر فيها كوادره سيما قيادات الحركة الاسلامية، حيث يأتي تعيين مديري الجامعات السودانية من الرئيس المخلوع مباشرة، مما جعل منصب المدير حكرا على منسوبي النظام البائد، لكن ومع ذلك لم يتوقف الحراك بالجامعات، وفي هذا السياق تشهد جامعة القضارف، حراكا نضاليا قويا يقوده تجمع المهنيين للعاملين بالجامعة منذ اندلاع ثورة (ديسمبر)، ونفذت جامعة القضارف عدة وقفات احتجاجية، وشارك اساتذتها والعاملون فيها بفاعلية، في الإضراب السياسي ومن قبله العصيان المدني. بعض هذه الأعمال جاءت تنديدا بالممارسات السائدة بجامعة القضارف، والأخرى استجابة لدعوات تجمع المهنيين السودانيين. فهل سيجدي هذا الحراك الثوري في خلخلة التمكين بالجامعة الشرقية العريقة وإنهاء الممارسات التي ظلت سائدة بها من قبل متنفذي الحزب البائد؟

تقرير : محمد سلمان

وقفة احتجاجية

نفذ العاملون بجامعة القضارف، من أساتذة وإداريين وعمال، وقفة احتجاجية داخل حرم الجامعة، احتجاجا على قيام وكيل الجامعة بايقاف ونقل عدد من الأساتذة والاداريين، ووجدت الوقفة الاحتجاجية التي دعا لها تجمع المهنيين بجامعة القضارف استجابة واسعة من العاملين بالجامعة، وتعاهد أعضاء تجمع المهنيين على إنهاء عهد التمكين داخل الجامعة، وكشف الفساد، وايقاف ممارسات ما أسموه بـ”الدولة العميقة”، وفضحها، وقال أحد العاملين بجامعة القضارف – فضل حجب اسمه – لـ(التيار) أمس : “وكيل الجامعة أجرى تنقلات واسعة وسط العاملين، وقام بنقل المحاسبين، بما فيهم مدير الادارة المالية بالجامعة”، وذكر أن الوكيل قام بتعيين أحد الاساتذة من خريجي العلوم السياسية، في موقع المدير المالي للجامعة! وفسر العاملون قرارات الوكيل ضد المحاسبين بأنها جاءت رد فعل من الوكيل ضد المحاسبين لاستجابتهم لدعوات العصيان المدني الذي كانت قد دعت له قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين، وتم تنفيذه عقب عطلة العيد مباشرة، احتجاجا على هذه القرارات التعسفية .

إيقاف وتنقلات

وكان وكيل جامعة القضارف، دكتور الفاضل بلة محمد أحمد،  قام بإيقاف (23) موظفا واداريا عن العمل، ومعظمهم من المحاسبين.

وقالت مصادر لـ(التيار)، إنهم من قاموا بالدعوة والتنفيذ للإضراب العام بالجامعة، وكشفت المصادر عن تغييرات وتنقلات  أجراها الوكيل قي الادارة المالية بالجامعة، شكك البعض في الغرض منها، وذكروا أنها هدفت لإخفاء بعض الحقائق والمعلومات  وتنفيذ مهام محددة، وذكرت المصادر إن وكيل جامعة القضارف تمت مواجهته من قبل بعض الاساتذة معه بالجامعة، بانه يقوم بتخصيص (ملايين) الجنيهات، للوحدة الجهادية بالجامعة واتحاد الطلاب!! ومع أن الوكيل قد أنكر هذه التهمة، إلا أنه قام في وقت لاحق باعفاء المدير المالي، وتعيين أحد المقربين له بديلا عنه، وفسر العاملون قرار الوكيل أنه جاء لـ”طمس” المعلومات وإخفاء الحقائق! وربما للتشكك في أن المدير المالي هو من أخرج هذه المعلومات، بخصوص الواحدات الجهادية واتحاد طلاب الجامعة، اللذان يسيطر عليهما حزب المؤتمر الوطني البائد.

وأشارت المصادر إلى مدير جامعة القضارف قبل استقالة عميد كلية الزراعة، دكتور أسماء همت، والتي كانت قد تقدمت بها في وقت سابق، إلا أن مشاركتها في الوقفة الاحتجاجية والدعوات الاخيرة، عجلت بقبول استقالتها، ونوهت المصادر إلى أن الوكيلة التي تم قبول استقالتها لا تنتمي لحزب الرئيس المخلوع.

وفي السياق قال عاملون بالجامعة إن الوكيل تماطل في إحضار فَرْق مرتبات العاملين بالجامعة لشهرين وصرفها، ولفتوا إلى توقف حصة الجازولين لترحيل العاملين، وعدّوا ذلك نوعا من العقاب للعمال لاستجابتهم لدعوات المهنيين، في الاضراب السياسي والعصيان! إلا أن خطوات وإجراءات الوكيل التعسفية هذه لم تثن بعض العاملين بجامعة القضارف من مواصلة نضالهم، ولم تزدهم إلا إصرارا.

تمكين ونضال

رغم أن نظام الانقاذ البائد، قد سيطر على جامعة القضارف سيطرة تامه، بانتهاجه لسياسة “التمكين”، وقام بتعيين كوادره ومكنهم من كل الادارات العليا والفرعية بالجامعة، إلا أن جذوة النضال بالجامعة لم تخمد ، فبدءا بالطلاب من القوى الوطنية، ومرورا بالاساتذة والاداريين والعمال، ظلت جذوة النضال بالجامعة متوهجة،  ونفذ تجمع المهنيين للعاملين بجامعة القضارف (4) وقفات احتجاجية، وشارك في العصيان المدني والإضراب العام الذي دعا له تجمع المهنيين السودانيين، في أوقات سابقة من (يونيو) الماضي.

وفي الأثناء كشفت مصدر عليمة لـ(التيار)، أن قيادات جامعة القضارف، كانت قد قابلت بالخرطوم قيادات رفيعة بالمجلس العسكري الانتقالي، لتضمن لهم بقاءهم في مواقعهم في الفترة المقبلة، وقال المصدر إن القيادي الرفيع بالمجلس العسكري، أبلغهم أن مدير الجامعة  ومساعديه سيبقون في مواقعهم، إلا أنه لم يحدد لهم الفترة التي سيبقون فيها!! ويتوقع أن يتم إجراء تغييرات واسعة وسط مديري الجامعات السودانية ومساعديهم بعد تشكيل مجلس الوزراء الانتقالي، خاصة وأن سلطات إعفاء وتعيين مديري الجامعات تقع ضمن اختصاصات رئيس الوزراء المرتقب.

مناظرة ومكاشفة

شهدت الوقفة الاحتجاجية للأساتذة والعاملين بجامعة القضارف مناظرة ومكاشفة بين (موظفة) بالجامعة ووكيل الجامعة على الملأ، فندت فيها الموظفة الخطوات التي قام بها الوكيل، من إجراءات توقيف ونقل، وفضحت أعماله، ووجدت الوقفة استجابة وتضامنا كبيرا من العاملين، تواثقوا جميعهم على إرجاع الحقوق إلى أهلها، ونددوا بسياسات الوكيل التعسفية التي تستهدف من شاركوا في دعوات المهنيين، وطالبوا بإرجاع الحق إلى أهله، ووقف الإجراءات التعسفية فورا، وكان وكيل الجامعة قد نفى أن يكون قد تعسف في قراراته، قبل أن تعود المناظرة بينه وإحدى العاملات، ومع أن إدارة الجامعة قد وعدت بإلغاء هذه القرارات، بعد الوقفة الاحتجاجية للعاملين، إلا أن هذا لم يتم حتى الآن.

سحب ثقة

شرع العاملون بجامعة القضارف، في تنفيذ خطوات متقدمة، لسحب الثقة عن النقابة الحالية للجامعة، وكان قرار قد صدر من المجلس العسكري الانتقالي بتجميد عمل الاتحادات والنقابات، التي أنشأها النظام البائد، ليعود العسكري في وقت لاحق بإصدار قرار يتيح لتلك النقابات التي يسيطر عليها منسوبو الحزب البائد، ممارسة نشاطهم.

وأبلغ قيادي رفيع بالحراك الثوري بجامعة القضارف (التيار)، أنهم تمكنوا من جمع أكثر من (550) توقيعا من العاملين بالجامعة، البالغ عددهم نحو (900) عامل، لسحب الثقة عن النقابة، ونوه إلى أن (10) قيادات من النقابة الحالية قد وقعوا على إجراء سحب الثقة عن النقابة، وتأتي خطوة العاملين بجامعة القضارف، متماشية مع خطوة عدد من اللجان النظيرة، حيث شرعت لجنة المعلمين بوزارة التربية والتعليم ولاية القضارف، في جمع أكثر من (5) آلاف توقيع، من جملة (11,5) ألف معلم ومعلمة ، لسحب الثقة عن اتحاد المعلمين، ونقابة عمال التعليم بالولاية، وفي الحقل الطبي يقود العاملون به خطوات مماثلة لحجب الثقة عن النقابة، والاتجاه نحو تشيكل نقابات جديدة، ويهدف الحراك المهني الدائر بشكل أساسي، لمحاربة قانون المنشأة لسنة 1992م، الذي جاء به النظام البائد، ليتمكن من مفاصل النقابات! ويتوقع لهذا الحراك أن يفضي لتكوين نقابات واتحادات مهنية حقيقية، تعبر عن قواعدها، لا مواعين تنظيمية، كما كانت لدى الحزب الرئيس المخلوع، فهل ستكون القضارف أولى الولايات التي تخلع نقابات النظام البائد؟

القضـــــــــــارف .. حراك ثوري ساخن مستمر

المصدر التيار نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان