وكتب الرئيس الأميركي من منزله في ولاية فلوريدا، في تغريدة على تويتر أن “المفاوضين حول التجارة التقوا في الصين حيث كانت الاجتماعات حول التجارة مثمرة جدا”.

وأكد أن الرسوم الجمركية الحالية “يدفعها الصينيون إلى الولايات المتحدة، بينما تدفعها في الواقعالشركات الأميركية، وفي نهاية المطاف المستهلكون الأميركية بشكل زيادة في الأسعار.

واختتم مفاوضو الإدارة الأميركية يومين من المحادثات المهمة في بكين الجمعة.

وبدا الرئيس الأميركي الجمعة متفائلاً في إمكانية وضع حدّ للحرب التجارية التي يقودها ضد بكين.

وتحدث عن احتمال تمديد هدنة تنتهي في الأول منمارس للتوصل إلى اتفاق قبل فرض رسوم جمركية كبيرة على الواردات الصينية.

وأكد ترامب الجمعة إن المفاوضات تسير بشكل “جيد جدا”. وقال “نحن أقرب من أي وقت مضى في هذا البلد لإبرام اتفاق حقيقي”، وفقا لوكالة “فرانس برس.