30° C بعض السحب
30° C بعض السحب

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 349,134,552 حالة          عدد حالات الوفاه: 5,591,704 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 349,134,552 حالة حالات الوفاه: 5,591,704 حالة
تعرف علي المزيد

كلمة في حق  السفيرة سناء حمد ..!!

0 24

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كلمة في حق  السفيرة سناء حمد ..!!

ظلت  السفيرة سناء حمد العوض منذ تعيينها  سفيراً لدى  مملكة تايلند مجتهدة في خدمة السودانيين القادمين لتلقي  العلاج ببانكوك وكان من أولى اهتماماتها تلمس احتياجات السودانيين للعلاج   في مظان طلبها وتقديم الاستشارات الفنية بخصوص المستشفيات من حيث التكلفة ومتابعة الحالة الصحية عن كثب بعد إجراء العملية .

ورغم خبرتها السابقة كوزيرة  وناشطة في العديد من المجالات  إلا إنها قبلت  بالبرنامج التأهيلي الطوعي المقرر للدبلوماسيين  وتفرغت  للاطلاع على العمل الدبلوماسي الأمر الذي جعل منها سفيرة متميزة  من حيث الأداء  العام والقيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه رعاياها.

إن أهم ما يبحث عنه طالبو العلاج في تايلند هو وجود الخدمة الطبية الجيدة من حيث الجودة والتكلفة الاقتصادية، إبتداء من التشخيص إلى العلاج، ووصولاً لفترة النقاهة التي يُفضل أغلبية المرضى ومرافقيهم أن تتضمن برامج سياحة علاجية ممتعة وبأسعار مقبولة.

أولت مملكة تايلند اهتماماً كبيراً بمجال السياحة العلاجية وتشجيع الاستثمار في  القطاع الصحي ووضع الرؤى والخطط لذلك، وحسب إحصائيات العام الماضي فإن تايلند احتلت المرتبة الأولى كوجهة للسودانيين في تلقي العلاج بالخارج الأمر الذي حتم فتح سفارة للسودان في بانكوك لمتابعة أحوال السودانيين ورعايتهم  ولا شك أن وجود السفارة والتمثيل الدبلوماسي يجعل المرضى يشعورون بالطمأنينة والراحة النفسية ونخص بالذكر مستشفى بياتاي نوا مين الدولي Phyathai Nawamin Hospital والمُستشفى الأمريكي (بامرنجراد) Bumrungrad International Hospital… التي  أجريت فيها عملية عيون شهر نوفمبر الماضي  حيث كانت السفيرة سناء حمد تقوم بتفقدنا وسائر المرضى السودانيين صباح مساء، وتجدر الإشارة إن   لهذه المستشفيات عناية خاصة من خلال البرتكول الموقع مع سفارة جمهورية السودان ببانكوك.

للسفير مهام سياسية واجتماعية  تنبع من كونه عند تعيينه في أي بلد  يصبح ممثلاً لرئيس دولته في ذلك البلد  وصورة عاكسة لشعبه  وقد شهدنا للسفيرة سناء حمد  بهذا التمثيل الكبير من خلال حضورها ومشاركتها الفاعلة في كل المحافل الرسمية في بانكوك إضافة لتقديمها أوراق عمل ومحاضرات في الجامعات التايلندية عند الحاجة لذلك لمد جسور التواصل بين الشعوب ورفد المجتمع التايلندي بثقافة الشعب السوداني الضاربة في الجذور ولا شك أن سفيراً بهذه المواصفات يصبح « سفيراً خارقاً للعادة ومفوضاً » لبلده لدى البلد المضيف.

إن أبرز تحديات السياسية الخارجية السودانية كانت حالة الاقتصاد السوداني المتردي وقدرته على الاندماج في الاقتصاد الدولي لذلك فإن الدبلوماسية السودانية تمثل أهم الأدوات الفاعلة

التي تلعب دوراً محورياً في المحافظة على مصالح البلاد الاقتصادية وجلب رؤوس الأموال وفي هذا المجال كانت للسفيرة سناء جهد مقدر للترويج للعمل الاقتصادي وتشجيع المستثمرين التايلنديين  لإقامة مشروعات اقتصادية  بالسودان فالتحية للسفيرة سناء حمد وهي تستعد للعودة لبلادها بعد ثلاث سنوات من الجهد والعطاء الملموس خدمة للمواطن الباحث عن الصحة والعلاج في بلاد بعيدة  بعد إعفائها مؤخراً من منصبها  كما نجدد شكرنا لنائب مدير قسم العلاقات الخارجية بمستشفى   بيا تاي نومين الدكتور محمد القاسم وعاطر التحايا  للدكتورة  Dr.Nuthida إخصائي العيون بالمستشفى الأمريكي بامرنجراد لتفانيها في خدمة المرضى وإسعادهم.

كلمة في حق  السفيرة سناء حمد ..!!

المصدر التيار نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان