30° C مطر خفيف
30° C مطر خفيف

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 231,355,645 حالة          عدد حالات الوفاه: 4,741,319 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 231,355,645 حالة حالات الوفاه: 4,741,319 حالة
تعرف علي المزيد

(كورونا) ومعتمدية اللاجئين.. بقلم محمد احمد الكباشي

0 28

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

(كورونا) ومعتمدية اللاجئين.. بقلم محمد احمد الكباشي

السودان اليوم:
لاكثر من شهرين وفايروس (كورونا) يحصد الارواح، وقد تجاوزت حصيلتها اكثر من (70) الفاً واكثر من مليون اصابة، ورغم هذا التمدد وتهديده للبشرية قاطبة، الا ان حكومات الدول ظلت في تسابق لوضع التحوطات اللازمة واتخاذ اجراءات مشددة للحد من خطورة الجائحة، غير انه مازلنا حكومة ومواطنين نتعامل مع الموضوع وكأنه مثل اخبار الزلازل التي تضرب اماكن محددة من العالم، فالاجراءت التي اتخذتها الحكومة الانتقالية تبدو كمن يحرث في البحر، فكيف يستقيم قرار منع التجمعات واغلاق المحال التجارية مع تطاول صفوف الخبز وتجمع الرجال والنساء وحتى الصبيان امام محلات تعبئة الغاز، وما الى ذلك من حالة الصفوف، دعك من كل هذا، فما بال حالة الازدحام والتلاحم حد الاحتكاك داخل بص للمواصلات امتلاءً بهم، فلم يبق منه موطئ قدم، (يعني بالدارجي ما في فائدة من قرار حظر التجوال).
وثمة ملاحظة اخرى فإن منظمات المجتمع المدني هي الاخرى لم تتحرك على النحو المطلوب في مواجهة (كورونا) باستثناء بعض التحركات كالهلال الاحمر وبعض روابط المناطق المختلفة.
والاخطر من كل الذي اشرنا اليه موقف معتمدية اللاجئين من هذه الجائحة، باعتبار ان للمعتمدية دوراً يجب ان تقوم به مع نشاط مكثف في كافة المواقع بالولايات، خاصة شرق دارفور وجنوب دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان والنيل الابيض، لما بها من اعداد ضخمة من اللاجئين، وبالتالي فإنه من المؤسف ان تقف معتمدية اللاجئين مكتوفة الايدي ولا تحرك ساكناً حتى اللحظة، كما كان في السابق، اذ ان المعتمدية تشهد ضعفاً ادارياً غير مسبوق بعد الاطاحة بالمعتمد السابق حمد الجزولي، وبعد ان آلت الامور الى خلفه محمد يس، حيث تأكد انه فشل في امتحان التعاطي مع ملف (كورونا) بسبب انه لا يملك المقدرة على اتخاذ القرارات الادارية الحاسمة منذ ان تولى مهامه، وبسبب هذا الضعف في ادارة المعتمدية تمددت المفوضية السامية على حساب المعتمدية، وكيف انها تسعى الى تسليم خدمات اللاجئين من تعليم وصحة الى الوزارات الموازية في الحكومة توطئة لغسل ايديها والخروج من السودان وتحميل الدولة مسؤولية تقديم خدمات اللاجئين، كمثال المساعي لتسليم مدارس للاجئين بشرق السودان الى وزارة التربية، وواحدة من سلبيات ادارة المعتمدية في ثوبها الجديد بطء وتكدس الملفات، دون ان تجد الحسم، وربما هناك تقارير بخصوص تحوطات معسكرات اللاجئين من دخول (كورونا)، كل هذا القى بظلال سالبة على العمل، ما مكن المفوضية السامية من مخاطبة الوزارات مباشرةً، والدليل خطاب المفوضية الى وزارة الخارجية بخصوص تجاوزات كاذبة من بعض الموظفين في معسكر الشجراب، دون أي اعتبار لمسؤولية المعتمدية وصلاحياتها، وزاد الامر سوءاً بطء وزير الداخلية وعدم تعيينه معتمداً جديداً حتى الآن، ولم يتكرم حتى الآن بتسجيل زيارة واحدة للمعتمدية، منذ أن تولى مسؤولية حقيبة وزارة الداخلية.
نشير الى ان المعتمدية تزخر بكوادر بشرية وكفاءات تستطيع قيادة العمل بالمعتمدية سواء كان من الحاليين أو من الذين تولوا دفة العمل في الفترات السابقة، وكانوا نجوماً أضاءت سماء المعتمدية، لأن حساسية عمل المعتمدية تتطلب أن يكون المعتمد من منسوبيها، وذلك لارتباطها مع المؤسسات الدولية ممثلة في وكالات الامم المتحدة.
ونقول ان معتمدية اللاجئين طوال الحكومة السابقة ظلت محل نزاع، تارة بين وزارة الداخلية واخرى بين وزارات ذات صلة، الا انها حققت كثيراً من الانجازات. ولأن الأمر لا يحتمل التأخير حول تفعيل دور المعتمدية، نأمل ان تجد هذه المؤسسة اهتماماً كبيراً من الدولة بضخ دماء قادرة على تحمل هذا الملف، مع هذا الوضع الصحي الذي تمر به البلاد، في ظل سباق ترتيبات واجراءات منع دخول (كورونا) او الحد من خطورتها.

(كورونا) ومعتمدية اللاجئين.. بقلم محمد احمد الكباشي

المصدر السودان اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان