31° C مطر متوسط
31° C مطر متوسط

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 231,343,825 حالة          عدد حالات الوفاه: 4,740,980 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 231,343,825 حالة حالات الوفاه: 4,740,980 حالة
تعرف علي المزيد

قناة النيل الأزرق (خط أحمر).. بقلم محمد عبد الماجد

0 32

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قناة النيل الأزرق (خط أحمر).. بقلم محمد عبد الماجد

السودان اليوم:
(1)
كتب رئيس تحرير صحيفة (الصيحة) الأستاذ الطاهر ساتي في زاويته (إليكم) أمس: (ذات عام تساجل بعض وزراء النظام المخلوع مع وجدي ميرغني حول إدارة قناة النيل الازرق، فكتبت : بغض النظر عما هم فيه يتساجلون، فان موقفي المبدئي كان–وسيظل– داعماً لخروج الحكومة من هذه القناة (نهائياً)، وان يترك للقطاع الخاص امر الاستثمار فيها كيفما يشاء.. ومن الغباء ان تصارع حكومة بلد، بعض المواطنين في (قناة منوعات) وهي ذات الحكومة التي باعت ودمرت سودانير وسودانلاين وغيرهما من المرافق ذات الاهداف الاستراتيجية).
أولاً نقول هنا خوف من الوقوع في (التغبيش) الذي وقع فيه ساتي ان الحكومة تصارع من اجل (الشعب) كله وحقه في قناة النيل الازرق– لا ادري كيف منح الطاهر ساتي رجل الاعمال (وجدي ميرغني) صفة (بعض المواطنين) وهو مفرد، والحكومة تقاتله في حق كل المواطنين.
مع اعترافنا ان وجهة النظر التي تحدث عنها الطاهر ساتي هي وجهة نظره نفسها قبل سقوط النظام، وذلك كي لا نقع في (التغبيش) مثله، غير اننا نختلف مع الاخ الطاهر ساتي جملة وتفصيلاً في ما ذهب اليه.
ومثلما قال الطاهر ساتي ان موقفه هذا مبدئي وقد اعلن وطالب الحكومة السابقة بالخروج من قناة النيل الازرق نقول ان موقفنا كذلك في عدم خروج الحكومة من قناة النيل الازرق ايضاً كان موقفاً مبدئياً وكانت وجهة نظرنا تصب في ذلك الاتجاه عندما كانت الحكومة التي تحكم السودان هي حكومة الانقاذ.
(2)
إن جارت حكومة الثورة الطاهر ساتي في وجهة نظره تلك سوف يصبح لوجدي ميرغني قناة النيل الازرق كلها – وسوف يكون له من بعد النيل الازرق والابيض، وكل (النيل) بما في ذلك نهر عطبرة.
الاستسهال والتفريط في القليل هو استسهال وتفريط في الكثير.
القضية هنا ليست في الصراع حول (قناة منوعات) – وانما هو حفظ حقوق الشعب واسهمه العامة في كل شيء ولو كان ذلك في (شاحن موبايل)، فكيف للطاهر ساتي ان يدعو حكومة الثورة الفقيرة (اعلامياً) ان تتنازل عن قناة رابحة ورائجة مثل قناة النيل الازرق دخل عليها وجدي ميرغني وهي على هذا الوضع فعمل على ان تطرد (جدادة البيت) لتخلو القناة خالصة لـ (جدادة الخلا).
بهذا الفهم الذي يستبرأ به الطاهر ساتي فان لنا ان نطالب حكومة الثورة او قياداتها من الخروج من امتلاك بعض الصحف والتي احسب ان (الصيحة) واحدة منها، ان وصلنا لتلك المرحلة من (الرفاهية) التي يتحدث بها الطاهر ساتي : (وقلت فيما قلت، بان الحكومات الواعية تقزم دورها في التشريع والرقابة والمشاريع الاستراتيجية وتدع شركات التجارة والصناعة والزراعة والقنوات والصحف للمجتمع وشركاته).
لا بد من القول اننا لم نصل بعد مرحلة (الوعي) التى تجعل دور الحكومة فقط في التشريع والرقابة والمشاريع الاستراتيجية– هذا امر نحتاج للوصول اليه لفترة طويلة– لو اتخذت الحكومة هذا المبدأ وطبقته الآن فلن يكون للحكومة السودانية غير اعلان ثبوت شهر رمضان او اكمال شهر شعبان ثلاثين يوماً.
الطاهر ساتي قبل غيره يعلم ان الحكومة لو ابتعدت عن تلك المواعين التي اشار اليها سوف تجعل (الدولة العميقة) اكثر تمكناً في مفاصل الدولة واعلامها– نحن نرى الآن ان الاعلام على كافة المستويات ما زال يلبس جلباب (هي لله ..هي لله ..لا للسلطة ولا للجاه) التي حكمونا بها (30) عاماً.
وجدي ميرغني احد رموز النظام البائد (الاقتصادية) – نشأ في كنفه واتسعت مشاريعه بفضل نظام الانقاذ ودخل الرجل للاعلام مستثمراً في كل مجالاته– ان تركت له حكومة الثورة قناة النيل الازرق بعد ملكيته لقناة سودانية 24 فانه سوف تخرج علينا شمس الغد بالبيان الاول الذي يمكن ان يذيعه للناس الفاتح عزالدين او صلاح عبدالخالق.
لوجدي ميرغني ولغيره من رجال الاعمال الحرية الكاملة في انشاء العديد من الصحف والفضائيات – دون التغول على (حق الحكومة) في فضائية وصل لتبخيسها عند الطاهر ساتي ان قال عنها (قناة منوعات) وكأن ذلك جرم.
(3)
الطاهر ساتي كتب : (على الحكومة ان تكون بحجم امال الشعب.. اي ما لم يكن تطوير (اغاني واغاني) من الاهداف الاستراتيجية لحكومة الثورة ..يجب التخلص من اسهم الشعب بقناة النيل الازرق لصالح المدارس الآيلة للانهيار والمشافي التي تفتقر الى حضانات الاطفال والمشاريع الكبرى).
لا اعرف من قال لساتي ان الحكومة لو تخلصت او لو باعت اسهمها في قناة النيل الازرق فان عائد الاسهم سوف يذهب لصالح المدارس والمشافي التى تفتقر الى حضانات الاطفال – ما هذه اللغة الفضفاضة التى يكتب بها ساتي، وكأن حكومة الانقاذ عندما باعت (هيثرو) وخصصت شيئاً من السكة الحديد وسودانير والميناء البحري والنقل النهري انتفعت المدارس الآيلة للانهيار بسهم واحد من تلك الاسهم التى تم بيعها.
اسهم الحكومة في قناة النيل الازرق ليست ذات جدوى (مادية) – تلك الاسهم لا تستطيع تأهيل (مدرسة) واحدة بصورة علمية، وانما اسهم الحكومة في قناة النيل الازرق اسهم ذات دلالة (معنوية) و(ثقافية).
امال الشعب في الحكومة هي ان تحافظ على حقوقها وان تبقى على (اسهم) الشعب كاملة– بعد ان افرغ النظام البائد (المرافق العامة) وباع الميادين والمدارس ولم ينتفع الشعب من ذلك بحبة (خردل).
(4)
بغم /
تحدث الطاهر ساتي عن قناة النيل الازرق مقللاً من دورها ومبخساً لها – تارة يستخف منها بقوله (قناة منوعات) وتارة بالتهكم من برنامج (اغاني واغاني)– ويطالب في نفس الوقت الاستفادة من اسهم الحكومة في تلك القناة التي سفه (قيمتها) في بناء المدارس والمشافي.
كأن ساتي يريد من حكومة الثورة ان تقدم (النيل الازرق) لوجدي ميرغني باعتبارها قناة خسرانة فهو يدعو الى (التخلص) من اسهم قناة النيل الازرق وكأنه يتحدث عن (نفايات).
وكأن وجدي ميرغني يكمل الصورة في تشويه قناة النيل الازرق بتعيينه لعمار شيلا مديراً عاماً للقناة حتى تعود له القناة باعتبارها (خردة)، كما يحدث في مشاريع الحكومة الزراعية التي آلت لوجدي ميرغني بعد افقارها وتدميرها ليأخذها بثمن بخس!!.

قناة النيل الأزرق (خط أحمر).. بقلم محمد عبد الماجد

المصدر السودان اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان