26° C Overcast Clouds
26° C Overcast Clouds

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 194,011,923 حالة          عدد حالات الوفاه: 4,156,733 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 194,011,923 حالة حالات الوفاه: 4,156,733 حالة
تعرف علي المزيد

الحدود

0 24

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدود

لازال السودان ينزف جرحه من الوجود اأجنبي الذي يزداد تقيحاً و تعفناً في كل يوم وﻻ تلوح في الأفق أية بوادر لمعالجته والخلاص منه إﻻ عبر التصريحات والقرارات التي تتوعد بحصر الوجود أجنبي وضبطه وإزالة آثاره السالبة في كل عواصم العالم يتفادى الأجنبي العاصمة المخالف ويستقر بالمدن الطرفية واأرياف تفادياً لملاحقة السلطات الأمنية بينما  العكس في السودان فالأجانب المخالفون يكون همهم الأكبر كيفية الوصول للعاصمة الخرطوم ليكونوا في مأمن ولضمان عدم ملاحقتهم وإبعادهم بعد أن أصبحت الخرطوم لهم دار أبي سفيان فكل أجنبي مخالف دخلها فهو ىمن في نفسه وماله وعمله وممارساته السالبة.

الحدود السودانية الإثيوبية أصبحت منطقة نزاع دائم بسبب تعديات عصابات الشفتة المستمرة على السودانيين بولاية القضارف حيث قتل الشفتة مواطناً سودانياً الأسبوع الماضي، وهذه ليست الحادثة الأولى سبق وأن قتلت الشفتة أحد الرعاة وسرقت (350) رأساً، من الماشية وقال المواطنون إن هذه  الأحداث تحدث بين  كل فترة من قبل الشفتة الإثيوبية في الشريط الحدودي.

والغريب في الأمر إن هذه المجموعات تمرحلت من الخطف والنهب  إلى أن وصلت إلى القتل المباشر (على عينك يا تاجر) يشير مراقبون إلى إن ما تقوم به هذه المليشيات يتجاوز عمليات النهب والسلب وسرقة المحاصيل الزراعية، حيث انتقل عمل الشفتة إلى مربع بحسب الكثيرين أكثر خطورة ويتمثل في تهجير الإثيوبيين داخل الأراضي السودانية وإقامة الخدمات الضرورية لتغيير البنية الديموغرافية للمنطقة مما يؤكد سياسة الاستيطان، ويتساءل البعض عن منطقية تنفيذ مليشيات إثيوبية تبرأت منها الحكومة في أديس أبابا طرقاً مسلفتة ومدارس ومراكز صحية وخدمات بيطرية دون موافقة وعلم السلطات بين الدولتين، والأمر بحسب المراقبين يشير إلى أن هنالك مخططاً وخطراً قادماً للاستيلاء على الأراضي السودانية معروف في السابق  كانت عمليات الشفتة تتم بالتنسيق مع المتفلتين في الجانب السوداني، وكانت تتمثل في جرائم السلب والنهب وذلك بقطع الطرق أمام المواطنين السودانيين والإثيوبيين ونهب ممتلكاتهم وأمتعتهم إلا أن الأمر انقلب رأساً على عقب وهذا تطور خطير يجب أن تنتبه له الحكومة والمواطنون أيضاً.

ما تقوم به الشفتة على الحدود السودانية يستدعي تدخل الدولتين لوضع الحلول ولا ينفع أن تتبرأ إثيوبيا منهم نتمنى أن يكون هناك تريث في العمل العسكري من جانب قواتنا.

ونخشى أن تكون تدخلات الشفتة تمت بإيعاز آخرين  لتقود إلى حرب بين البلدين.

حديث أخير

انتهى بنا الأمر إننا نريد تفسيراً (لرؤيا) الوجود الأجنبي؟.

الحدود

المصدر التيار نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان