37° C سحب متفرقة
37° C سحب متفرقة

#خليك_واعي #خليك_في_البيت    |    إحصاءات فايروس كورونا عالميا    |         مجموع الحالات: 156,998,596 حالة          عدد حالات الوفاه: 3,272,800 حالة تعرف علي المزيد

#خليك_واعي #خليك_في_البيت | إحصاءات كورونا
الحالات: 156,998,596 حالة حالات الوفاه: 3,272,800 حالة
تعرف علي المزيد

عرمان للتيار نت : إختلاف قوى الحرية والجبهه الثورية …… أضر بالثورة السودانية

0 32

اشترك في نشرة موجز نت المجانية واحصل على تنبيه بآخر الاخبار مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عرمان للتيار نت : إختلاف قوى الحرية والجبهه الثورية …… أضر بالثورة السودانية

حق تقرير المصير في المنطقتين …… سيؤدي إلى الحروب بدلاً عن السلام

عرمان ما يدور حولي مجرد شائعات ………

أنا ولدت محصناً سياسياً  ….. ومن أمي أيضاً محصن

التيار نت جوبا : حوار : أمنية مكاوي

نائب رئس الحركة الشعبية جناح عقار ياسر عرمان ل ( التيار نت ) كل ما يقال عني للتشويش وأنا أعلم ذلك ومثل هذه الشائعات لا تستحق الرد لأنني من الأشخاص الذين ناضلوا ضد النظام البائد لمدة 30 عاماً دون تردد ودون أن يرمش لي جفن وأنا من أكثر الأشخاص الذين عانوا وشوشت سمعتهم وأنا من أشد المؤيدين من قبل ومن بعد وغداً،، بإنهاء دولة التمكين ،،، وأنا أعلم بقصد هذا التشويش نفسي لمصلحة النظام البائد ،،

ماتبقى في بوح(  التيار نت ) ……

نبدأ بآخر تطورات الموقف التفاوضي الآن ؟

أولاً بدأنا بالاتفاق الإنساني ووقعنا الاتفاق الإطاري الذي يناقش القضايا  التي تخص مركز السلطة في السودان والدولة السودانية وربطها بقضية المنطقتين وعملية التحول السياسي العميقة الجارية بعد ثورة ديسمبر وكيفة نستغلها بشكل يخدم المصالح العليا للسودانيين وأطروحتها التي تتحدث عن الحرية والسلام والعدالة ولذلك لابد أن نصل إلى سلام شامل لأن بدون قضية السلام لن تحل كل القضايا الأخرى بما فيها مدنية الدولة والمواطنة والاقتصاد ومعاش الناس لأن كل السياسة الخارجية مرتبطة بالسلام .

هل غياب عبد الواحد مؤثر في العملية التفاوضية ؟

والله طبعاً هذا قرار الأستاذ عبد الواحد ، وبالتأكيد وجوده يضيف في العملية لكن هو راء بتقديراته السياسية الذي تخدم مصالحه أكثر أن لا يأتي لهذا المنبر .

أستاذ ياسر  ذكرت إنكم لا تطرحون فكرة تقرير المصير هل لأنها طرح الحلو ؟

لا ،، نحن لدينا موقف معلوم  بأن تقرير المصير كحق نحن كحركة نقره لكن تقرير المصير ليس حقاً مطلقاً هو حق مربوط بما يقدر أن يحققه من مصالح أهالي المنطقتين ،وان قضية المنطقتين قضية معقدة .

ماذا تقصد بقضية معقدة ؟

أولاً لأن المنطقتين نفسهم بينهم حدود جغرافية وكل منطقة لديهم قضايا مختلفة وأن المنطقتين نفسهم ليس جنوب السودان لأن جنوب السودان كانت لديه هوية مشتركة وهنالك منظومة تسمى جنوب السودان وهنالك جنوبي نفسه لديه مواصفات سياسية وثقافية واجتماعية وجغرافية كانت مرتبطة بالجنوبي ولديه تاريخ طويل ، لكن المنطقتين … هنالك اختلاف بينهم وبين جنوب السودان وفي جنوب السودان لم تكن هنالك قبائل سودانية عربية وقبائل غير عربية ،،لذلك حق تقرير المصير الإثني سيؤدي إلى حروب بدل السلام وأيضاً التنوع الموجود في النطقتين هو نفس التنوع الموجود في مدينة الخرطوم والموجود في الولايات ، لذلك الذي يستطيع  أن يدير الولايات هو الذي يستطيع أن يدير المنطقتين ، ونحن لدينا الكثير من التجارب .

ماذا اتخذتم من هذه التجارب ؟

أولاً ،،،، التجارب أوضحت لنا رؤية السودان الجديد يجب أن تستخدم كآلية وليست لتمزيق السودان كرؤية لتحول اقتصادي وتقافي واجتماعي لبناء منظومة دولة جديدة في السودان لمصلحة جميع السودانيين لذلك إحتفى الناس برؤية السودان الجديد ولم يحتفوا بها أن تكون منشاراً أو سكيناً لتقطيع السودان .

هل تعتقد أن قضية السودان هي قضية أفريقيا ؟

نعم وبتأكيد أن قضية السودان هي قضية أفريقيا ، وبهذا النحو ستصبح أفريقيا مقراً للنهب ونهب لقوى الاستعمار الجديد ونهب لتوسع الوارد من الدول الأخرى لأن أفريقيا تعاني من نفس القضيتين الرئيسيتين في السودان وهي قضايا الأميات وقضايا التنوع الإثني والديني ، أفريقيا إن لم تستطع أن تحل هذه القضية هي قارة منيت على التنوع ، وان الوحد القابلة للتنوع هي التي تؤدي أفريقيا ، وجربت قضايا حق تقرير المصير الإثني ولم تؤدِ إلى نجاح ونحن الآن نعود بصورة قاطعة الى رؤية الدكتور جون قرن بأن نناضل تحت راية السودان الجديد تحت راية توحيد السودان وليس لتمزيقه هذا هو الخط الذي اتخذناه ، لذلك نطالب بحكم يعطي صلاحيات فعلية ويعطي حق التشريع وإدارة الموارد والأرض والثقافات في داخل المنطقتين في إطار السودان الموحد .

الحركة جناح عقار طالب بالتوحيد علماً بما يطرحه جناح الحلو كيف تخطو هذا التعقيد ؟

بدلاً من أن تتعبي نفسك وتستخدمي الحركة الشعبية جناح عقار نحن حركة شعبية شمال الجبهه الثورية ….

إنتِ تعلمين رفض عبد العزيز الحلو …. الخطوة التي يمكن لنا أن تتخذها الحركة الشعبية بشقيها أولاً هي ليست المنطقتين لأن المنطقتين أكبر من الحركة الشعبية والسودان نفسه هو أكبر من كل هذا القوى السياسية على السودانيين أن يأتوا جميعاً في مؤتمر دستوري لمناقشة كيف يحكم السودان وليس من هو يحكم السودان ،،هذا هو طرحنا  والمؤتمر الدستوري يجب أن يبني مشروعاً وطنياً جديداً السودان الآن يفتقد المشروع الوطني وحق تقرير المصير كما قلت لكِ ،، لا يؤدي إلى السلام و الغرض هو السلام ، لذلك على عبد العزيز أن يخوض نقاشاً مع سكان المنطقتين أولاً ومع القوى السياسية السودانية وعليه أن يراعي التحولات العميقة التي أحدثتها ثورة ديسمبر … لا نطالب الواقع بأن يتغير وفق مايفكر هو لأن تفكيره غير سليم ولن يؤدي إلى استقرار في المنطقتين و طريقة تنسخ وتلصق تجربة مناطق وتلصقها في مناطق أخرى لن تنجح ،، لذلك نحن لن نوافقه ، لأنه يطرح مبادئ الإيقاد ولن يطرح شيئاً جديداً ،، على الحلو أن يعطي تقديراً للتغيير والثورة وأن تنضم الحركة الشعبية بكليتها بالدفع بمشروع وطني جديد لمصلحة كل السودانيين والمنطقتين .

لماذا تنادي الحركة الشعبية بالمؤتمر الدستوري في وقت تنادي فيه بالسلام العاجل علماً بأنه داخل الوثيقة الدستورية ؟

الآن الحكومة وافقت على المؤتمر الدستوري لأنه يوجد داخل الوثيقة .. نحن الآن نحتاج إلى نظرة جديدة وأهم ما نطلبه الآن هو قضية الترتيبات الأمنية وبالأخص الاقتصاد لن ينصلح من غير ترتيبات أمنية حتى الدولة المدنية .

ماهي رؤيتكم للترتيبات الأمنية ؟

بأن يجب بناء منظومة أمنية وقطاع أمني جديد لمصلحة السودانيين ويجب بناء جيش مهني ،،، لأن هنالك خمسة جيوش في السودان لكن لدينا ثلاثة جيوش تصلح لبناء هذا الجيش وهي القوة الصالحة له ،، وهي القوات المسلحة السودانية لأن لديها إرثاً قديماً وقوات الدعم السريع لابد من إضافتها إلى هذه المنظومة ويدفع بقوة و الحركات المسلحة ،الحركات المسلحة لديها مخاوفها يجب أن نطمئنها عبرعملية يتم تصميمها لتزيل هذه المخاوف والدعم السريع لديه مخاوف كثيرة يجب أن تزال والقوات المسلحة أيضاً وهذا يحتاج إلى    الجبهة الثورية والحركات المسلحة كان من الأفضل لها أن تطرح خطة لإعادة هيكلة أمنية بدلاً من توقع كل حركة لوحدها على ترتيبات أمنية لذلك نحن نحتاج إلى ترتيبات أمنية لكل السودان علينا أن نذهب أكثر من ذلك .

ماهي الأخطاء التي ارتكبتها الجبهة الثورية ؟

كان عليها أن تبدأ بالترتيبات الأمنية  قبل البدء في معالجة هيكلة السلطة وتطالب بمطالب في مركز السلطة المشتركة لجميع هيكلة الجبهة الثورية في السيادي والوزراء الجهاز التشريعي وهذا يأتي بعد أن تتم هيكلة السلطة لمصلحة مناطق الهامش .

لماذا لم تناقشوا الجبهة في هذا الطرح ؟

نحن طرحنا لكن … هنالك عديدون كانوا يرون أن نبدأ بمسارات متخصصة وطرحنا هذا لأننا نرى المشكلة إنها داخل الخرطوم ،ليست في الأطراف المشكلة هي في قلب السلطة في الخرطوم لا بد أن نستخدم هذه الأمواج العاتية التي أتت بها ثورة ديسمبر لبناء مشروع وطني جديد لتغيير السودان لأن الحل بالقطاعي لا يؤدي بمستقبل جديد وفرح كل جهة بما لديها لا يقدمنا لذلك على حركات الكفاح المسلح سواء عبد الواحد أو الحلو أوالجبهة عليهم أن يستغلوا موقف الجبهة وأن يطرحوا تصوراً جديداً لبناء سودان جديد بشكل مشترك ويدفعوا به إلى الحركة السياسية والجماهيرية وإلى السلطة أن يدافعوا بشكل مشترك لأن هذا هو الذي يؤدي إلى التصور الحقيقي في السودان وليس بهذه المقطوعية .

عفواً .. نفهم من ذلك إنكم ترفضون طرح المسارات ؟

لا لأننا عملياً في هذه المسارات ! أقول لكن من الأفضل كنا نستعمل تصوراً أفضل .

ماهو رأيك في رفض الجبهة الثورية في مشاركة قوى الحرية والتغيير ؟

أنا أعتقد إن ما حصل بين قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية هو أضر بالعملية السياسية والثورة السودانية  والآن وغداً يجب على كافة القوى المشتركة أن يعترفوا بأخطائهم وعليهم بمعالجة الأخطاء بروح الرفقة والإخاء والمشروع المشترك .

لدينا كثير من الاتهامات والشائعات في علاقة عرمان وقوى الحرية والتغيير ؟

ماهو الاتهام في ذلك .. وهل الافتراض أن أكون عدواً لإبراهيم الشيخ

من الشيء الطبيعي أن تكون لدي علاقة بإبراهيم الشيخ لأن علاقتي معه هي جزء من رفقة نضالية مشتركة ليس إبراهيم الشيخ  شخص حزب المؤتمر السوداني حزب محترم ولعب دوره وهذا الحزب حليف لنا وحليف للجبهة الثورية ولكل من يبحث عن التغيير من الحزب الشيوعي والأمة وكل القوى السياسية هم كلهم أصدقائي وسأدافع عنهم ، نحن نرتكب أخطاء وهم يرتكبون أخطاء لكن هذه القوى لابد منها لأنها أسهمت في الثورة ومن الافتراض الطبيعي أن نعمل مع بعض ليس عدم العمل مع بعض هو الشيء الطبيعي .

لماذا لا يتدخل عرمان في مغادرة إبراهيم الشيخ للتفاوض بحكم هذه العلاقة العميقة ؟

لا طبعاً هذه قرارات إبراهيم الشيخ وأنا لست إبراهيم الشيخ لكن هو شخص محل تقديري واحترامي حتى وإن اختلفت معه لا أخونه مطلقاً لا يمكن أن أخونه ،أنا أعرف إبراهيم الشيخ يمكن أن يخطئ لكنه ليس بخائن .

أيضاً ماهو شكل علاقتك مع بعض القيادات وأنت تعرفها عبر اتصالاتك المختلفة  ؟

والله ياخ هذه أطروحات لا تستحق الرد لأنني من الأشخاص الذين ناضلوا ضد النظام البائد لمدة 30 عاماً دون تردد ودون أن يرمش لي جفن وأنا من أكثر الأشخاص الذين عانوا وشوشت سمعتهم وأنا من أشد المؤيدين من قبل ومن بعد وغداً،، بإنهاء دولة التمكين ،،، وأنا أعلم بقصد هذا التشويش نفسي لمصلحة النظام البائد ،، وإن كل الاتهامات التي تثار حولي نفسها لمصلحة النظام البائد ويقوم بها أفراد يخدمون النظام البائد ليس العكس هو الصحيح  ! صحيح أن نركز وأن لا نخطئ التصويب وأن نصوب بدقة لتفكيك النظام البائد من القطاع الأمني وأن نبعدهم من الاقتصاد وأن نبعدهم من الإعلام ومن كافة الموارد التي تشكل سلطتهم لأن هؤلاء الناس لا يسون أي شيء اتضح هذا  في الفيلم الوثائقي الذي عرضته قناة العربية والعربية الحدث الآن هم فقط تنمروا وتأثروا لاستيلائهم على الدولة السودانية ، أنا لا أخوض معارك وهمية أنا أركز التصويب على يجب أن نبعدهم وأنا أقول لكِ أكثر من ذلك هم يحاولوا أن يثيروا الفتن وهذه رسالة بالذات موجهة لتشويش علاقتنا مع قوى أخرى داخل الحكم الانتقالي ونحن نعلم ذلك، ونحن على ذلك ضد النظام السابق ،

ماذا قلت أنت في منتمي النظام السابق ؟

أنا قلت شيئاً بسيطاً يجب أن لا نأخذ الإسلاميين ككتلة صماء لأن هنالك إسلاميين لا علاقة لهم بالنظام البائد مثل الشهيد أحمد الخير هو قتله النظام البائد نفسه لكن لايمكن أن نصنفه منهم ،ديل لايمكن أن نضعهم في نفس الوضع الذي نضع فيه البشير أو إبراهيم غندور هؤلاء من طينة والآخرون من طينة أخرى يجب القضاء على التمكين .

ماردك لهذه الشائعات ؟

بالنسبة لي هي ليست بجديدة إنه شيء يمارس ضدي من قبل لكن لن ينجحوا وأنا محصن ولدتو محصناً سياسياً ومن أمي أيضاً محصن ضد هذه الطرقات  وأنا متأكد لن تستطيع أن تؤثر في ولا تغير اتجاهاتي السياسية .

في رأيك هذه الجولة من الممكن أن تكون آخر الطواف ؟

لا أعتقد إنها آخر الجولات ، لكن أتمنى أن تسهم بشكل كبير لأن قضايا الحرب هي قضايا معقدة بها الدولية والإقليمية وبها مصاعب داخلية لكن أعتقد أن الوفد الحكومي حقق بناء ثقة وخلق مناخاً جديداً ،هنالك روح للعمل المشترك لابد من أن يهتم الشعب السوداني بالسلام لأن به سينصلح معاش الناس  .

ماذا تفسر مايحدث بالجنينة وشرق السودان ؟

هذا شي ناتج من حساسيات ولابد من الشعب السوداني الانتباه لها الان نحن نحتاج الي ان لا تغرق الثورة في لجة من لجج المؤامرات التي خطط لها الاعداء، لابد من بناء علاقة جديد بين جنوب السودان ،لان هذا يشكل خطر ماردنا الاقتصادية ، نحن نعمل بجد واجتهاد لكي تنجح هذه الجولة .

ماهو الحل لهذه التحاوزات ؟

لابد من تحقيق السلام في العجلة به ،لابد من الترتيبات الأمنية التي يحتاج لها السودان ،والخطوة الثانية ترتيبات أمنية ،والثالثة ترتيبات أمنية وثم بعد ذلك إختاري ماشئتِ .

رسالة أخيرة ؟

حقيقة م يتم حتي الان ، احينا به احباط لان العملية كان يجب ان تكوناسرع مما لأن الشعب عانى مع نظام الإنقاذ ، والإطاحة به هي أعظم ما ناله الشعب و هذه الهزيمة ماعلى الشعب السوداني بناء مشروع وطني جديد لكن ! هذا لا يمكن دون حل مشكلة الحرب وعلى الشعب أن يدعم دعماً كبيراً عملية تحقيق السلام .

 

 

 

عرمان للتيار نت : إختلاف قوى الحرية والجبهه الثورية …… أضر بالثورة السودانية

المصدر التيار نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك

حمل التطبيق الان

حمل تطبيق موجز و دع الاخبار تصل اليك حمل التطبيق الان